المساجد


تبرع سريع




المساجد

وجود المساجد هو ضمان لوحدة المسلمين.

ثقافة الوقف التي تحتل مكانة مهمة في الحضارة الإسلامية كانت رائدة في بناء المساجد والحفاظ عليها رمزا للوحدة والتضامن والتي بلغت ذروتها خلال عصري السلاجقة والعثمانيين. وقد واصل وقف الديانة التركي الذي يعتبر حلقة مهمة في هذه الثقافة بالاستمرار بها عن طريق الجوامع التي بناها في داخل تركيا وخارجها.

لقد أولى نبينا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم أهمية خاصة لبناء الجوامع والمساجد. ولقد شجع على بناء الجوامع في قوله: "من بنى مسجدا لله بنى الله له بيتا في الجنة".

المساجد والجوامع هي أماكن يلجأ فيها الناس إلى ربهم، وهي الأماكن التي يصل القلب فيها إلى السلام، هي الأماكن التي نقوم بها بعبادتنا المعنوية ونحصل فيها على فوز كبير من الثواب. جوامعنا ومساجدنا هي التي توحد المجتمع، وهي المكان الذي يقف فيه الجميع جنبا لجنب دون التمييز بين الأغنياء والفقراء والأطفال والشيوخ والمسؤولين والموظفين، إنها مركز العبادة والعلم دائما.

المساجد والجوامع هي الأماكن التي يتم فيها تأسيس الوحدة والتضامن.

يدعم وقفنا الحياة الدينية للمجتمعات من خلال بناء أماكن العبادة مثل المساجد والجوامع مع تلبية احتياجات المظلومين والمتضررين في جميع أنحاء العالم مثل الغذاء والمأوى والتعليم.

وكما هو الحال مع كل مشروع قمنا به، كان أكبر داعم لنا هو أمتنا المخلصة.

وفي نطاق مشروعنا للمساجد وبدعم منكم أنتم سنحيي ميراث أجدادنا الذين بنوا مسجدا وجامعا كمظهر للحضارة الإسلامية في كل مكان ذهبوا إليه، وسنبني المساجد رمز الوحدة والاتحاد ومكان الأخلاق والعلم والحكمة في الجغرافيا المظلومة.

بإمكانكم دعم هذا العمل الخير بتبرعاتكم. 


شارك البر
وقف الديانة التركي © 2022
عمل للصالح العام دون الحصول على إذن بقرار من مجلس الوزراء
سياسة الخصوصية ضمن إطار قانون الحماية الشخصية

ssl