آبار المياه


خيارات التبرع السريع




آبار المياه

المياه التي تعتبر رحمة، هي نعمة لا جدال فيها من حيث أهميتها لاستمرار الحياة وهي ملكية مشتركة للبشرية جمعاء. ويلاحظ في هذا العالم الممتحن بالقلة أحيانا وبالكثرة حينا آخر، بقلة المصادر الطبيعية للمياه وخاصة القارة الآسيوية والإفريقية ذات الأغلبية المسلمة.

قطرة حياة

هناك أكثر من 844 مليون شخص لا يستطيع الحصول على موارد المياه الطبيعية، كما أن 2.1 مليار شخص الذين يعتبرون ربع العالم لا يستطيعون الوصول إلى المياه الطبيعية. 4 مليارات إنسان يعانون شهرا كل عام من قلة المياه، لا يحصل 2.3 مليار شخص على خدمات الصرف الصحي الأساسية من بين 4.4 لا يملكون خدمات التحلية المدارة بشكل موثوق. 600 من هؤلاء الناس يشاركون عائلات أخرى المراحيض و892 مليون شخص يقضون حاجاتهم من الحمامات والمراحيض في العراء. كما أن طفلا من بين 5 أطفال لا يحصلون على حاجته اليومية من المياه. تشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 80 دولة يعيش الأطفال فيها في مناطق خطرة من حيث نقص المياه أو انعدامه. ومن المتوقع أن لا يستطيع 5 مليارات شخص الحصول على مياه الشرب بحلول عام 2050 بسبب الانخفاض السريع في موارد المياه.

ولاعتقادنا بأن لكل إنسان الحق في الاستفادة من المياه التي ربما قد تكون أكبر نعمة تقدم للبشرية والتي يجب أن تكون ملكا للبشرية جمعاء، بدأنا مشروع الآبار لتقديم قطرة حياة للأشخاص الذين يعانون من نقص المياه بسبب الصعوبات المالية والذين يسيرون 6 كم بشكل متوسط للحصول على المياه النظيفة.

ندعوكم إلى هذا البر بكلمات النبي صلى الله عليه وسلم: " غُفِرَ لِامْرَأَةٍ مُومِسَةٍ مَرَّتْ بِكَلْبٍ عَلَى رَأْسِ رَكِيٍّ يَلْهَثُ، كَادَ يَقْتُلُهُ الْعَطَشُ، فَنَزَعَتْ خُفَّهَا، فَأَوْثَقَتْهُ بِخِمَارِهَا، فَنَزَعَتْ لَهُ مِنْ الْمَاءِ؛ فَغُفِرَ لَهَا بِذَلِكَ" (مسلم، التوبة 155، 2245)

للمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة صفحتنا التعريفية عن آبار المياه: https://tdv.org/ar-AR/water-well/


شارك البر
وقف الديانة التركي © 2023
عمل للصالح العام دون الحصول على إذن بقرار من مجلس الوزراء
سياسة الخصوصية ضمن إطار قانون الحماية الشخصية

ssl